نقابة أطباء الأسنان بالمكلا تقف بالمرصاد لعبث مركز غير مؤهل
نبأ حضرموت / المكلا / خاص

وقفت نقابة أطباء الأسنان بحضرموت بالمرصاد لعبث ومايسمى بالمركز الطبي السوري الذي يديره شخص ثبت بالدليل أنه غير منتمي لأسرة الطب وخاصة مجال الأسنان بعد أن صدر قرار مكتب الصحة بساحل حضرموت بإغلاقه بعد أن رفعت اللجنة المكلفة من قبل مكتب الصحة للتثبت من وضع المركز وصلاحية أوراقه تقريرها بضرورة إغلاقه على وجه السرعة.
وقال الدكتور عبدالله بلفقيه نقيب أطباء الأسنان بحضرموت أن النقابة سارعت برفع شكوى لمكتب الصحة للنظر في صلاحية أوراق هذا المركز الذي ثبت أن هناك شخص يديره غير مؤهل ولايمتلك شهادة طبيب أسنان ، مضيفاً أن النقابة أصدرت بيان تضامني جاء فيه :
بيان تضامني من أطباء الأسنان بحضرموت الساحل والداخل يؤكد أن محروس أحمد الخطيب ليس طبيب أسنان وما كان كل أولئك الأطباء ليجمعوا على هذه المعلومة إلا بعد أن رأوا بأم أعينهم مايفعله ذلك السوري من جرم بحق المهنة وبحق المرضى المراجعين لدى مركزه
وكما قال المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام (لا تجتمع امتي على ضلالة
وإننا هنا نؤكد أن هذا السوري استغل طيبة أهل حضرموت وتسامحهم وحبهم للسكون وعدم إثارة المشاكل والشكاوى (وهي طيبة وصلت إلى مرحلة السلبية مع الأسف الشديد)
استغل هذه الطيبة ليرفع صوته ويقول انه نجح فيما فشل فيه كل الأطباء الحضارم ولذلك لم يشتكي احد من معالجاته بينما تغص عيادات الأسنان بمرضاه..
وكان المدير العام لمكتب الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور رياض الجريري قد أصدر قراراً بإغلاق المركز بعد ثبوت عدم امتلاكه لأوراق تؤكد أنه مؤهل للعمل في هذا المجال.

01 02 03 941033_996905113701077_5408899031825640617_n 1927648_996905177034404_3775205598885525780_n 10392169_996905250367730_963512288114098530_n 12366231_996905273701061_6460989222595666843_n 12438967_996905143701074_4011721088434766109_n