إصلاح حضرموت ينعي الشيخ العلامة القاضي عبدالرحمن عبدالله بكير

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، ننعي للأمة عامة ولأبناء اليمن وحضرموت خاصة وفاة العلامة الشيخ القاضي عبدالرحمن عبدالله عوض بكير ، احد علماء اليمن وقضاتها ، وأول رئيس للتجمع اليمني للاصلاح بمحافظة حضرموت ، والذي وفاه الاجل بالمكلا يومنا هذا الاثنين: 15 ربيع ثاني 1437 للهجرة الموافق 25 يناير 2016م ، بعد حياة حافلة بالعلم والعطاء .
وبهذا المصاب يتوجه الاصلاح بمحافظة حضرموت بتعازيه لكافة اسرة آل بكير و طلابه و محبيه ، وكافة أبناء الوطن ، سائلين الله تعالى ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمنا الصبر والسلوان ، وان يخلفه علينا بالخير ، و إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا نقول الا مايرضي ربنا .
والفقيد من مواليد مديرية غيل باوزير(محافظة حضرموت)الجمهوريةاليمنية عام1922م.
*درس على يد والده رئيس القضاء الشرعي بحضرموت،وعلى يد عدد من علماء الساحل الحضرمي ،وفي عدد من مدارس وأربطة العلم.
*تحصل على شهادة قسم الشريعة بإمتياز من جامعة الخرطوم بالسودان عام1953م.
*عمل مساعداً إدارياً بالمجلس العالي للقضاء الشرعي بحضرموت،ثم مفتشاً قضائياً حتى عام1967م.
*عين بعد الوحدة اليمنية المباركة في عام1990م رئيس محكمة استئناف (متقاعد )ثم عضواً بهيئة الإفتاء الشرعية للجمهورية اليمنية.
*ساهم في تأسيس التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت مع نخبة من الشخصيات السياسية والإجتماعية في أوائل عام 1991م وأنتخب رئيساً للجنة التحضيرية.
*صدر له مجموعة كتب في مجال علوم الشريعة الإسلامية والقضاء الشرعي منها:
-مدخل إلى المسائل المختارة لمحاكم حضرموت.
-تصحيح وتهميش عماد الرضاء في آداب القضاء وشرحه.
-بيع العهدة بين مؤيديه ومعارضيه.
*له العديد من الكتب والأبحاث والدراسات والرسائل العلمية مخطوطة أو تحت الطبع.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.