إلى جنات الخلد عزيزي صلاح باخلة
بقلم: صلاح احمد العماري

 

 

* الى رحمة الله تعالى ، انتقلت روح أخينا العزيز الشاب المريض صلاح أحمد باخلة ( أبوحربي) فجر اليوم الجمعة بمستشفى إبن سيناء بالمكلا التي دخلها في غيبوبة أراد الله تعالى أن يستخيره بعدها إلى رحمة منه وجنة واسعة باذن
الله تعالى .
لقد أراد الله تعالى أن يمتحن أخينا صلاح ، وأن يطهره وأن يستخيره الى جواره صافيا نقيا ، حين أمتحنه بمرض الشلل بعد حادثة سقوط من دراجة نارية ، بعد حياة مليئة بالابتسامة مع أبناء حارته ( حي السلام ) وكل من يعرفه .
لم يأخذ المرض منه الابتسامه ، لكنه التهم جسمه النحيل ومع ذلك ظل يردد ( هذا حق الله .. الحمد لله على كل حال .. بغيت واه يامرض باتوقف باخله .. لا والله ما با تقدر لأنك حق الله .. نا باقول الحمد لله ) .
هكذا قال لي في آخر مرة زرته الاسبوع الماضي بمنزل كريمته بالشرج .
لكني كنت أشاهد أمامي وضعا مأساويا .. وكانت حالته تزداد سوء ، وعندما سمعت بنقله ( لابن سيناء) كنت أتأهب لزيارته اليوم الجمعة .. حتى أفقت صباح اليوم على مكالمة تخبرني بنبأ وفاته رحمه الله .
شخصيا لم تكن تربطني به علاقة وطيدة قبل مرضه كانت علاقة سطحية جدا ، لكنني بعد مرضه شعرت باخوة غريبة تجاه هذا الشاب ربما لان وضعه كان يدعو للشفقة اكثر .. وكان يتصل بي اذا غبت قليلا ويقول لي بصوته الحنون ورعشته المعروفة ( وينك يابوحمد وينك ياخوي وراك علينا ) فابتسم انا واقول له العفو منك العصر عندك باذن الله .
هذه الدنيا .. وهذا حالها .. كلنا زائلون .. رحمة الله تعالى تتغشى روح اخينا صلاح باخلة ، ونسأله جل وعلا ان يجزي صبره على المرض بجنة عرضها السموات والارض .. وان يلهم اهله واصدقائه الصبر والسلوان .
الحمد لله من بعد ومن قبل .. انا لله وانا اليه راجعون .
* الصلاة عليه اليوم الجمعة 19 /2/2016 بعد صلاتي الجمعة والعصر بمسجد الروضة بالمكلا .. والدفن بعد العصر بمقبرة يعقوب .

12715364_1002752506483885_4200777369850879957_n 12734059_1002766889815780_893706713061909956_n

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.