اليمن تودع القبطان أمين عبده إبراهيم الذي قضى جلّ عمره في خدمة مينائي عدن والمكلا
المكلا / نبيل بن عيفان

ودعت اليمن صباح اليوم الأربعاء 2 / 3/ 2016م القبطان البحري أمين عبده محمد إبراهيم السيد ، المدير العام السابق للهيئة العامة للشئون البحرية بحضرموت ، وربّان مرفأ ميناء المكلا  و المرشد البحري بميناء عدن سابقا .

وفجع موظفو مينائي عدن والمكلا بهذا النبأ الجلل لما عُرف عن الفقيد أمين عبده من اهتمام بالموظفين وقرب منهم و مساعدة لهم في عملهم وتطويرهم خاصة منهم موظفي المرافئ بالميناء ، حتى أشتهر عن القبطان أمين بميناء عدن بأنه ( أبو الموظفين ) وهو لقب استمر معه أثناء عمله بميناء المكلا .

وللقبطان أمين – رحمه الله تعالى – سجل حافل بالإنجاز في العمل البحري الملاحي فهو من أول دفعة تخرجت في مجال الملاحة البحرية باليمن الجنوبي سابقا وعمل بعدها بميناء عدن اضافة لتنقله بين موانئ الجنوب أثناء الثمانينات وهي المكلا ونشطون وسقطرى للعمل مرشد بحري اتباعا للنظام المتبع تلك الحقبة بتوزيع القبطانة البحريين على الموانئ ، وقبل ذلك عمل على مجموعة من البواخر بخارج اليمن والتي كانت تنقل بين دولة الكويت وغيرها من دول العالم .

واستقر القبطان أمين عبده محمد إبراهيم في ميناء المكلا ربّان للمرفأ رسم خلالها بصمات رائعة خاصة في جانب تطوير وتنمية مهارات البحارة العاملين بميناء المكلا ، إضافة لعلاقته الواسعة والطيبة بجميع الجهات التي تعمل بالميناء .

وبعد تقاعد القبطان أمين انتقل للعمل بميناء المكلا بنظام التعاقد مساعد لربّان ميناء المكلا واستمر فيما عرف عنه من اهتمام بالموظف وتنظيم للعمل البحري والملاحي بالأخص عمل الإرشاد البحري بالميناء .

وفي العام 2007 تم تكليف القبطان أمين عبده محمد إبراهيم مديرا عاما للهيئة العامة للشئون البحرية بمحافظة حضرموت استفادة من خبراته لتأسيس فرع للهيئة بحضرموت ولتطبيق مهام وأهداف الهيئة التي تهتم بالعمل الملاحي والبحري ومراقبة الموانئ وتطبيق مبادئ السلامة البحرية ومكافحة التلوث البحري وغير ذلك .

وقد أسهم القبطان أمين خلال فترة عمله مديرا عاما للهيئة العامة للشئون البحرية بمحافظة حضرموت في رسم السياسات الواضحة لعمل الهيئة بميناء المكلا وبقية موانئ المحافظة إضافة لموانئ المحافظات المجاورة وهي المهرة وسقطرى ، وعمل على تطوير الفريق الذي يعمل معه كل في مجال اختصاصه وإعطاءهم الفرصة الكاملة لتطوير مهاراتهم وتنفيذ مهامهم .

وكان القبطان أمين أحد أعضاء مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية والتي تضم موانئ المكلا ونشطون وسقطرى كممثل عن الهيئة العامة للشئون البحرية و لما يحمله من خبرة واسعة في المجال البحري ليسهم به في تطوير عمل المؤسسة وموانئها الثلاثة .

واستمر القبطان أمين مديرا عاما للهيئة إلى عام 2011م بعده طلب إعفاءه من العمل بسبب مرض القلب الذي كان يعاني منه وانتقل بعدها لمسقط رأسه محافظة عدن .

والقبطان أمين عبده من مواليد محافظة عدن عام 1950م ، وهو من خريجي أول دفعة متخصصة في مجال العمل البحري في اليمن الجنوبي سابقا ً ، وقد عمل في مجال الإرشاد البحري وقيادة السفن قرابة ثلاثين عاما متنقلا بين كبرى مواني الدول العربية والأجنبية .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.